التخطي إلى المحتوى

يعيش العالم فترة استثنائية في هذه المرحلة، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، والذي أصبح وباءً يهدد العالم أجمع، في ظل عدم توافر عقار وعلاج هذا المرض، وأن الحل الوحيد الذي يعد حائلًا أمام هذا الفيروس الغامض هو مناعة الجسم.

وأوضح أستاذ الأمراض الباطنة والسكر بجامعة هارفارد، الدكتور أسامة حمدي، أنه مع انتشار وباء كورونا استخدمت العديد من المستشفيات الأمريكية بروتوكولات للوقاية، وعلاج للحالات الإيجابية البسيطة من الفيروس، ويمكن استخدامها في الحالات المصابة في المنزل والمستشفيات، والتي تعد عبارة عن مجموعة من الفيتامينات، والأملاح، والمكملات الغذائية، والتي تساعد في تحفيز قوة الجهاز المناعة، ومنها ما يلي:

  1. فيتامين سي بجرعة 500 مجم مرتين يوميًا.
  2. الزينك بجرعة من 75 إلى 100 مجم يوميًا.
  3. فيتامين D بجرعة 1000 إلى 4000 وحدة يوميًا.
  4. كيورستين، وهو عبارة عن مادة تقاوم الأكسدة، مشتقة من الفواكه، قاتمة اللون، مثل التوت الأزرق، ويؤخذ بجرعة يومية من 250  إلى 500 مجم.
  5. الميلاتونين، وهو عبارة عن هرمون يساعد في تنظيم دورة النوم، ويؤخذ بجرعة من 1 إلى 2 مجم في اليوم للوقاية، ومن 6 إلى 12 مجم في الحالات البسيطة والحرجة.