التخطي إلى المحتوى

أصدر صندوق النقد الدولي تحذير جديد من فيروس كورونا، لافتًا أن الوباء أعاق النمو الاقتصادي بالفعل في الصين، وأنه في زيادة الانتشار للفيروس بدول أخرى قد يعرقل ذلك تعافيًا متوقعًا للاقتصاد العالمي في 2020.

وقد وضع المقرض العالمي تصورًا لمجموعة كبيرة من المخاطر التي تواجه الاقتصاد العالمي، منها الانتشار السريع لفيروس كورونا، وتصاعد التوتر التجاري الأمريكي الصيني من جديد، بالإضافة إلى كوارث طبيعية مرتبطة بالمناخ.

ومن المقرر اجتماع وزارة المالية ومحافظو البنوك المركزية لأكبر 20 اقتصادًا أوائل في الأسبوع المقبل، في ظل استمرار تأثير فيروس كورونا.

وأضاف صندوق النقد، أن فيروس كورونا مأساة إنسانية يعوق النشاط الاقتصادي في الصين، نظرًا لتوقف الإنتاج ومحدودية التنقل بالمناطق المتضررة، وانتشار الفيروس لبلدان أخرى، مما أثر على السياحة والإمداد وتأثيرات أسعار السلع الأساسية.

وأشار الصندوق أن تأثير الفيروس لا يزال يتكشف، وفي الوقت الحالي يفترض التصور احتواء سريعًا للفيروس، وعودة الأمور لطبيعتها في وقت لاحق، مشيرًا أن تأثير الوباء أكبر وأطول أجلًا.

ولفت أن التعافي العالمي قد تعرقله الهجمات الإلكترونية أو تصاعد التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط، أو انهيار مفاوضات التجارة بين الصين وأمريكا، مناشدًا الصندوق صناع السياسات مواصلة الدعم المالي والنقدي، لافتًا أن هبوط التضخم يقتضي بتيسير السياسة النقدية لأغلب الاقتصادات.

ويناشرد