التخطي إلى المحتوى

قال بييرباولو سيليري، نائب وزير الصحة الإيطالي، أن الدولة لا تخطط لغلق حدودها في الوقت الذي تعمل فيه لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونفى نائب وزير الصحة الإيطالي وجود أي سبب حتى الآن لإغلاق الحدود، لأن المنطقتين المنتشر بهما الفيروس محصورتان بشكل جيد، وأن الأفراد الذين تم اكتشافهم في أنحاء إيطاليا في هذه المناطق، وهم قليلون وينحدرون من هناك.

ودعا سيليري للسيطرة على حالة الشك والقلق المبالغ فيهما بسبب الفيروس، لافتًا أن حالة الشك والقلق ينتشران أكثر من الفيروس، وأنه يوجد مشكلة مع ذلك خلال الأسابيع القليلة الماضية، وأشار أنه يجب تعليم الناس ماهية كورونا وانتقاله، ومساعدتهم على تفهم الموقف بشكل أفضل.

وقد أفادت تقارير بوصول عدد مصابي كورونا في إيطاليا إلى نحو 400 شخص، وتحتل لومبارديا المركز الأول، لكونها المنطقة الأكثر تفشيًا للمرض، ويوجد بها نحو 258 مصاب.