التخطي إلى المحتوى

قال عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، الدكتور مجدي بدران، أن انتشار الكمامات القماش التي تباع على الأرصفة في الشوارع وبالمترو غير صحالة، وتمثل كارثة، وتهدد حياة الناس، وأن هناك مواصفات طبية لصناعة الكمامات، ويجب التفرقة بين الكمامة الصحية والمزيفة.

وأضاف بدران، من خلال تصريحات له، أن الكمامة يجب أن تكون غير ممزقة، ونظيفة، وليست مستخدمة من قبل، كما يجب أن يتم شراؤها من أماكن معتمدة، وليس من الباعة الجائلين.

وأضاف عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن الكمامات الصحية لابد أن تناسب الأنف والخدين بشكل مريح، وتربط خلف الرأس، أو يوجد بها حلقات للأذن، وتتضمن عدة طبقات من القماش، وتغطي الفم والأنف والدقن، وتسمح بالتنفس دون قيود، كما يمكن غسلها وتجفيفها آليًا دون أن تتلف أو يتغير شكلها.

جديرًا بالذكر، أن رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، أصدر قرار بإلزام المترددين على الأسواق، والمحلات، والمنشآت الحكومية، والخاصة، والبنوك، ووسائل النقل الجماعية العامة أو الخاصة بارتداء الكمامات الواقية، إلى حين صدور إشعار آخر.