التخطي إلى المحتوى

قررت وزارة الأوقاف، بالتعاون مع الهيئة الوطنية للإعلام، ووزارة الاتصالات، بث صلاة العشاء والتراويح إذاعيًا، يوميًا من مسجد سيدنا عمرو بن العاص بمصر القديمة بالقاهرة، بحضور إمام المسجد و2 فقط من العاملين به.

وتختار إذاعة القرآن الكريم يوميًا أحد القراء المعتمدين إذاعيًا لصلاة التراويح بالمسجد، ويتم نقل صلاة العشاء وصلاة التراويح نقلًا مباشرُا يوميًا عبر إذاعة القرآن الكريم.

واشترطت وزارة الأوقاف، الالتزام بعدم فتح المسجد أمام المصلين، وعدم تشغيل أي سماعات خارجية منعًا لأي تجمع خارج المسجد أو بالساحات الخارجية، والاقتصار على تشغيل سماعة داخلية واحدة على قدر تحقيق النقل الإذاعي فقط، والتأكيد على قصر الأمر على هذا المسجد فقط، والتزام المساجد بالتعليق الكامل، حتى زوال علة الغلق.

وقدمت وزارة الأوقاف، الشكر للهيئة الوطنية للإعلام، وإذاعة القرآن الكريم، ووزارة الاتصالات، لتشغيل خطوط الهاتف، لنقل شعائر صلاة العشاء، وصلاة التراويح من مسجد سيدنا عمرو بن العاص مجانًا طول الشهر الكريم، لإدخال البهجة والسرور على المتطلعين لهذا البث.

ودعت الوزارة الله أن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد وسائر بلاد العالمين، وأن تعود الحياة لطبيعتها، ونرى بيوت الله عز وجل عامرة بالساجدين، والراكعين، والذاكرين.

وتحرص وزارة الأوقاف على بث بعض الأجواء الروحية مع اقتراب العشر الأواخر من رمضان، وذلك بعد تأكد الوزارة من انضباط الأمور والعاملين بضوابط غلق المساجد، ونجاح ضوابط تشغيل القرآن بالمغرب وقرآن الفجر، والتزام المديريات والإدارات بالضوابط التي أقرتها الوزارة.