التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار، أنه سوف يتم تغيير صيغة الآذان بداية من فجر يوم السبت المقبل، ليعود إلى صيغته الطبيعية، عدا ظهر يوم الجمعة المقبل، حيث تظل الصيغة كما هي، وتتم الصلاة ظهرًا بالمنازل، إلى أن يأذن الله تعالى برفع تعليق إقامتها، لافتًا أن ذلك مرهون بمدى التزام المصلين في الصلوات بالضوابط الاحترازية التي حددتها الوزارة.

وأضاف وزير الأوقاف، أنه شخصيًا وكافة العاملين بالوزارة في خدمة بيوت الله عز وجل، وضيوف الرحمن، ويتمنى أن يحافظ الجميع على أنفسهم وعلى المجتمع، ومساعدة الوزارة لاستكمال مسيرة فتح بيوت الله وخدمتها، معربًا عن سعادته بعودة فتح المساجد.

وأضاف أن تم اجتماع قيادات القطاع الديني، لوضع القواعد والضوابط المنظمة لإعادة فتح المساجد تدريجيًا للصلوات الخمس، وأنه تم التأكيد على فتح المساجد التي تحددها كل مديرية للصلوات ال5 كمرحلة أولى، مع استمرار تعليق صلاة الجمعة إلى حين إشعار آخر.