التخطي إلى المحتوى

تلقى وزير الأوقاف، الدكتور مختار جمعة، خطابًا رسميًا من وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، يفيد بأنه لن يكون هناك أي أضرار على الشخص الغير مريض بفيروس كورونا خلال أيام الصوم في رمضان، وأنه ليس هناك أي أبحاث تثبت حدوث أي ضرر من الصيام على غير المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت وزارة الأوقاف، أن فريضة الصيام قائمة على الأصحاء، غير أصحاب الأعذار، تكون كالأعوام السابقة، وأكد على ذلك أيضًا الأزهر الشريف، ودار الإفتاء المصرية، داعيًا الله العلي العظيم أن يرفع البلاء عن البلاد والبشرية جمعاء.

وقال وزير الأوقاف، أن وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، أكدت أنه لا يوجد أضرار على غير المرضى بفيروس كورونا من الصيام في رمضان، وأنه لا يوجد أبحاث تثبت أي نوع من أنواع الضرر من الصيام على غير المرضى بالفيروس، كما أكدت منظمة الصحة العالمية على ذلك.