التخطي إلى المحتوى

أكد رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، الدكتور جاد القاضي، أن محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل التابعة للمعهد، سجل في الساعة 2:51 دقيقة هزة أرضية على بعد 250 كم شمال مدينة مرسى مطروح في إحدى جزر كريت داخل البحر المتوسط، وشدتها بلغت 6.2 على مقياس ريختر.

وأضاف القاضي، أنه تم تسجيل عدد من التوابع، وصلت ل5 زلازل، بشدة تتراوح بين 4.1 إلى 5.1 درجة على مقياس ريختر، وحتى الساعة 9 مساء اليوم، وتبعد عن السواحل المصرية بمسافة تصل إلى 350 كم، ولم تشعر المدن المصرية بها، ولم تحدث إصابات.

وأوضح رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أنه انتشرت على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بيانات عن شعور بعض سكان القاهرة والجيزة بها، وهو ما يخالف ما رصدته أجهزة المعهد.

كما انتشرت شائعة أخرى حول تعرض السواحل المصرية لموجات تسونامي، وهو ما نفاه المعهد، حيث أن تحذيرات التسونامي بمنطقة الزلزال لم تتعدى بضع سنتيميترات على جزر كريت، وهي لا تمثل أي نوع من الخطورة على السواحل المصرية.

ويهيب المعهد بالإعلاميين توخي الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من بيانات حول هذا الصدد، ومراجعة المعهد لتدقيق البيانات، وتجنب الشائعات.