التخطي إلى المحتوى

قال المدير التنفيذي للمؤسسة القومية لتيسير أعمال الحج والعمرة بوزارة التضامن الاجتماعي، أيمن عبد الموجود، أن عدد المواطنين الذين تقدموا للحج هذا العام 31 ألف وذلك قبل قرار المملكة العربية السعودية بقصر الحج على الحجاج بداخل المملكة بسبب جائحة كورونا.

وأضاف عبد الموجود، أن المتقدمين للحج هذا العام لم يقوموا بدفع أي مستحقات مالية، وذلك لأن الحجز تم إلكترونيًا، بتقديم المواطن بيانات الحج فقط.

وأكد على أن المتقدمين للحج هذا العام حقوقهم محفوظة، وسيتم ترحيلهم للعام المقبل، والأسبقية في القرعة ستكون لهم بعد زوال الغمة وفتح الموسم.

وأشار أنه من المتوقع أن تتغير ضوابط ومستويات الحج بالعام المقبل، في ظل الظروف التي اجتاحت البلاد بسبب جائحة كورونا، لافتًا أن الوضع سيتغير بعد زوال هذا الوباء.

وأكد مصدر بوزارة التضامن الاجتماعي، أن الحجوزات التي بلغ عددها 31 ألف متقدم، تعلقت قبل دفع مستحقات للجانب السعودي، وطمأن المتقدمين بأن الوزارة تحفظ لهم أحقيتهم في الحج بالعام المقبل.

وشدد المصدر، أن من فاز بأسبقية الحجز هذا العام سيتم ترحيله للعام المقبل، وله الأولوية بالعام المقبل، وسيزيد عدد المتقدمين بالعام المقبل لمن يرغب في التقدم، وقد أعلنت السعودية عن إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة للحجاج داخل المملكة من كل الجنسيات.

جديرًا بالذكر، أن وزارة التضامن الاجتماعي، أعلنت عن فتح باب التقديم لحج الجمعيات 23 فبراير الماضي، وحتى يوم 10 مارس الماضي، وأصدرت قرار بمد فترة تلقي طلبات المتقدمين للحصول على تأشيرات حج الجمعيات إلى 19 مارس، لإتاحة الفرصة للمواطنين في التسجيل والتقديم على بوابة الحج.