التخطي إلى المحتوى

أعلن نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور رضا حجازي، عن إجراء جديد لسد العجز في المعلمين بالمدارس، حيث وصل العجز إلى 320 ألف معلم، وفقًا لتصريحات وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي.

وأضاف حجازي، من خلال تصريحات له، أن الأولوية لدى الوزارة هو تعيين معلمين جدد، ولكن موازنة الدولة لم تسمح للتعيينات بالوقت الحالي، ويأتي في المرتبة الثانية التعاقد لمسابقة ال120 ألف معلم، والتي سوف يتم تنفيذها عند توفير الاعتمادات المالية.

وأشار نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة أجرت حزمة من الآليات لسد العجز بالمدارس، منها الاستعانة بخريجي كليات التربية الذين يؤدون الخدمة العامة، بالإضافة إلى الترخيص للعمل بالحصة.

وأضاف نائب الوزير، أن الوزارة تنتظر موافقة وزارة المالية لبدء التعاقد مع المعلمين بنظام الحصة، لافتًا أن الأولوية ستكون لمن أثبت كفاءة في التدريس لمسابقة ال36 ألف معلم.

وكان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، قد وافق على السماح لحاملي المؤهلات العليا التربوية بالعمل في مهنة التدريس تطوعًا وفقًا لضوابط خاصة، منها الحصول على مؤهل تربوي عال، واجتياز المقابلة بالإدارات التعليمية، بالإضافة إلى الموافقة الأمنية.

وقالت الوزارة أنه سوف يتم منح المتطوع شهادة تقدير عن الحد الأدنى لمدة العمل التطوعي، ومنح شهادة خبرة في نهاية فترة عمله لمدة عامًا دراسيًا كاملًا.