التخطي إلى المحتوى

قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، أن الوزارة اتخذت بعض الإجراءات لدعم أبنائها من ذوي الاحتياجات الخاصة، منها تدريب معلمي مدارس التربية الخاصة، ومعلمي المدارس الدامجة بالتعليم العام والفني، وإقامة الكثير من البطولات والمسابقات، وافتتاح فصول مزدوجي ومتعددي الإعاقة لأول مرة في مصر.

وأضاف الدكتور شوقي، أن الوزارة قامت بإنشاء مركز ريادة لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ويقدم خدمات الفحص والتشخيص وتنمية المهارات، وتقديم علاح سلوكي، وتنمية مهارات، وعلاج حركي.

وأشار الوزير، أن الإجراءات التي تضاف للمناهج الجديدة لطلاب التربية الفكرية، ومواءمة لطلاب الصم وضعاف السمع والطلاب المكفوفين بالتعاون مع الخبرات الدولية، ومنظمة اليونيسيف، وكلية علوم ذوي الإعاقة.

وأعلن الوزير عن أنه سيتم تدريس لغة الإشارة بالمدارس لكافة الطلاب ضمن مناهج 2.0 لتقريب المسافات بين الطلاب، وأنه سيتم تدريس لغة الأشارة لجميع الطلاب في إطار نظام التعليم الجديد لمعرفة الطلاب كيفية التعامل مع زملائهم.

وقال ممثل يونيسف في مصر، برونو مايس، أنه يحق لكل طفل الحصول على التعليم الجيد، والاستعداد للحياة والمستقبل بشكل أفضل.