التخطي إلى المحتوى

أكد مصدر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا نية لتأجيل الدراسة بسبب إعلان وزارة الصحة عن وجود حالة حاملة لفيروس كورونا في مصر “أجنبي”.

وكانت وزارة الصحة قد سجلت أول حالة حاملة لفيروس كورونا داخل مصر، وهو ما آثار القلق والخوف لدى بعض أولياء الأمور الذين طالبوا بتعليق الدراسة في المدارس.

وأضاف المصدر، أن الدولة تهتم بهذه الأمور بأكملها، وتعمل مع وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية حول هذا الشأن، لافتًا أنه سوف يتم الإعلان عن أي قرار يتم اتخاذه حول هذا الشأن.

وأشار المصدر، أنه لا داعي للفزع دون دواعي، لأنها أمور تتعلق بالأمن القومي، ولا تحتمل الفرقعة الإعلامية، وأنه عند ظهور أعرض الإنفلونزا، أو إصابة الطلاب بنزلات البرد، يتم عرض الطلاب على الطبيب ومنحه إجازة من المدرسة، مع توقيع الكشف عليه مرة أخرى قبل عودته إلى المدرسة.

ولفتت الوزارة، أنها أصدرت تعليمات مشددة لتفعيل الإجراءات الوقائية لمواجهة الأمراض المعدية في جميع المنشآت التعليمية، للحفاظ على سلامة الطلاب.