التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للتأكد من الأنباء التي تتردد على بعض المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي تفيد باعتزام الحكومة توزيع البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا المستجد على طلاب الثانوية العامة، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا صحة لتوزيع أدوية البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا على طلاب الثانوية العامة قبل دخول الامتحانات.

ولفتت الوزارة، أنه سوف يتم توزيع الكمامات على الطلاب، وإجراء الكشف عليهم، وتعقيمهم من خلال بوابات التعقيم الإلكترونية قبل دخولهم اللجان، كما سيتم توفير طاقم طبي وسيارة إسعاف لكل مدرسة، في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الوزارة، لضمان سلامة الطلاب، وأعضاء المنظومة التعليمية خلال فترة الامتحانات.

وقد تم وضع مجموعة من القواعد والضوابط قبل دخول اللجان، منها دخول الجان مبكرًا من الساعة 8 صباحًا، وعدم اصطحاب أولياء الأمور، وارتداء الكمامة والتعقيم عبر البوابات الإلكترونية داخل اللجان، وعدم مصافحة الطلاب بعضهم، والتزام الطلاب بمقر الجلوس داخل اللجان، وعدم التنقل بين المقاعد، والحرص على وجود مسافة آمنة بين الطلاب عند دخول اللجنة، وأثناء التعقيم.

كما تتضمن الضوابط أيضًا عدم حيازة أي وسيلة من وسائل الغش، لافتة أنه سيتم اكتشافها، وتفتيش الطلاب عند دخولهم.

وأشارت الوزارة، أنه في حالة شعور الطالب بأي مشكلة صحية، أو ظهور أعراض كورونا عليه يجب إبلاغ الملاحظ على الفور، لاتخاذ الإجراءات الصحية.