التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للتأكد من الأنباء التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تداول رسائل صوتية تحذر من انتشار فيروس كورونا بين طلاب المدارس، وقد نفت وزارة الصحة والسكان، ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني صحة تلك الأنباء، وأكدت الوزارتان أنه لا صحة لظهور أي حالات مصابة بفيروس كورونا بين الطلاب، وأن كافة المدارس على مستوى محافظات الجمهورية خالية تمامًا من أي فيروسات وبائية، وأن هناك شفافية في التعامل مع أي حالات مشتبه إصابتها بالفيروس، وشددتا على أنه تم اتخاذ التدابير الاحترازية، والإجراءات الوقائية لمواجهة أمراض معدية، في إطار حرص الدولة على سلامة وصحة كافة الطلاب من الأمراض الوبائية.

وتشتمل الخطة الاحترازية على مجموعة من الإجراءات لرفع درجة الاستعداد، والتنبيه على كافة المدارس بضرورة وجود خطة للوقاية والتعامل مع الأمراض المعدية، بالإضافة إلى تنفيذ النظافة العامة داخل المدارس، ومكافحة العدوى، وتهوية الفصول بشكل جيد.

وتتضمن الخطة الاحترازية أيضًا التأكد من جميع الإجراءت الوقائية التي تتضمن سلامة الوجبات الغذائية للطلاب، وتطبيق الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في مخازن الأغذية، والكشف عن الطلاب المستجدين، وعمل فحص دوري لهم، وعمل فحص ظاهري للتلاميذ والمدرسين المشتبه إصابتهم بأي أمراض معدية، والتعامل مع تلك الحالات في حال ظهورها، وحث التلاميذ على إتباع الأساليب الصحية السليمة.