التخطي إلى المحتوى

أعدت الهيئة العامة للتأمين الصحي بوزارة الصحي، خطة التأمين الطبي لامتحانات الدور الأول للثانوية العامة، والتي تبدأ يوم 21 يونيو الجاري، وتستهدف توفير الرعاية الصحية للطلاب أثناء انعقاد الامتحانات.

وقد تم مخاطبة الفروع على مستوى هيئة التأمين الصحي لاستعداد اللجان لعقد امتحان الدور الأول للثانوية العامة، وذلك بالتواصل مع مديريات التربية والتعليم لإعلامهم بلجان سير الامتحانات على مستوى الجمهورية.

وتتضمن الخطة توفير أدوية الطوارئ، وأدوية مكافحة العدوى الخاصة بالإشراف الطبي، والتأكد من صلاحية أجهزة الضغط والسماعات، وإرسال بيان يومي بشأن الحالات الطارئة، والحالات التي تتم إحالتها للمستشفيات، والإبلاغ الفوري عن أي أحداث غير متوقعة.

واشتملت الإجراءات الوقائية على التطهير والتعقيم للجان قبل بدء الامتحانات، والتباعد الاجتماعي في اللجان، والحرص على جعل مسافة لا تقل عن 2 متر بين الطالب والآخر، والتأكد من ارتداء الواقيات الشخصية، وقياس درجة حرارة الطلاب قبل دخولهم اللجنة.

كما تضمنت الخطة التأكد من وجود واقيات شخصية للعاملين باللجان، وتوفير وسائل مكافحة العدوى، والأدوية، والإسعافات الأولية والإبلاغ الفوري عن أي حالة ارتفاع في درجات الحرارة.

وشددت الخطة على المرور المستمر على اللجان للتأكيد من تطبيق مكافحة العدوى، وتوفير الإرشادات الخاصة بالحماية من كورونا، ووجود فريق طبي حتى خروج آخر طالب من اللجنة.

واشتملت الخطة على توفير سيارة إسعاف كاملة التجهيز تكون بالقرب من كل لجنة، ومتواجدة طوال فترة فعاليات الامتحانات، والتواصل مع هيئة الإسعاف لتوفير سيارة إسعاف للحالات الطارئة داخل اللجان التي تحتاج إلى نقلها للمستشفى.