التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بأن هناك عجز في المخزون الاستراتيجي للدقيق في مصر، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية، أنه لا صحة لوجود عجز في المخزون الاستراتيجي لأي سلعة من السلع الغذائية، سواء دقيق أو غيره من السلع، وأن المخزون الاستراتيجي من القمح المخصص لإنتاج الدقيق آمن، وكافي لاحتياجات المستهلكين لمدة تتجاوز الأربعة أشهر، وشددت على شن حملات تفتيشية على الأسواق، تمنع أي تلاعب أو ممارسات احتكارية.

وأكدت الوزارة، أن هناك توافر للمخزون الاستراتيجي من السلع يتجاوز ال3 أشهر، وهناك مخزون استراتيجي لبعض السلع الأساسية يصل إلى ستة أشهر، ويتم ضخ كميات وفيرة من السلع يوميًا في الأسواق وجميع فروع المجمعات.

كما أكدت الوزارة أنه يتم توفير كميات من السلع الغذائية، ومنتجات اللحوم، والدواجن بمنافذ المجمعات الاستهلاكية بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان الكريم، وتم شن حملات تفتيشية على الأسواق على مستوى الجمهورية، ويتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال التجار الذين يتعمدون إخفاء السلع الغذائية من الأسواق، بغرض تحقيق أرباح مضاعفة وبيعها خلال المرحلة القادمة.

وتناشد الوزارة وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات التي قد تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.