التخطي إلى المحتوى

أوضحت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، أبرز ملامح خطة التعايش مع فيروس كورونا، في ضوء عدم اليقين حول المدى الزمني لاستمرار الفيروس، وقد اشتملت الخطة على الآتي:

  1. إتباع جميع الإجراءات الاحترازية بصورة دقيقة وحاسمة لكافة المنشآت.
  2. إعادة تقييم الوضع الوبائي كل 14 يومًا.
  3. تكاتف جميع الوزارات والهيئات التنفيذية والرقابية للتعايش مع فيروس كورونا، ووضع ضوابط وفرض عقوبات فورية على المخالفين.
  4. التزام الأفراد والمنشآت بالإرشادات العامة، وتوافر معايير إلزامية في القطاعات المختلفة.
  5. استمرار غلق الأماكن التي تسبب خطرًا شديدًا لنقل العدوى.
  6. استبدال خدمات التعامل المباشر مع الجمهور بالخدمات الإلكترونية.
  7. توفير الحجز المسبق إلكترونيًا لتجنب التكدس، وتشجيع الدفع الإلكتروني، والشراء الإلكتروني.
  8. التوعية بالقواعد العامة، والتزام المواطنين بها، وإجراءات ملزمة في حالة إعادة فتح المنشآت، منها الكشف على درجة حرارة المترددين على المنشأة، وتوفير غرف عزل بها لأي عضو بالمنشأة تظهر عليه أعراض المرض أثناء العمل.
  9. خفض قوة العمل، وتوفير مستلزمات النظافة في المنشآت، مثل الصابون والمناديل الورقية، والتطهير المستمر، والمحافظة على التهوية الطبيعية.