التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، للتأكد من الأنباء التي تفيد بإجراء تحاليل فيروس كورونا بمحطات البنزين من خلال نظام “درايف ثرو”، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أنه لا صحة لإجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا بمحطات البنزين عبر نظام “Drive Through”، لافتة أن تلك الخدمة متاحة داخل جامعة عين شمس، ويتم ذلك تحت إشراف متخصصين بالمعمل المرجعي التابع للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

ويتم إجراء مسح فيروس كورونا عبر نظام “درايف ثرو” بتقديم طلب التحليل بحجز الخدمة عن طريق المحمول، والدخول لتلقي الخدمة بالسيارة، ويتم تعقيمها بشكل كامل، ثم التوجه للشباك لسحب العينة، ويقوم أحد المختصين بسحب العينة، ثم التوجه للخارج، وانتظار النتيجة خلال ساعات من خلال تطبيق المحمول، ويسمح بتقديم الخدمة لعدد كبير دون تكدس، ويتم تطبيق معايير الأمن والسلامة وفقًا لما تنص عليه تعليمات منظمة الصحة العالمية.

ويتطلب إنشاء وحدات الدرايف ثرو، عمل بعض التجهيزات اللازمة، منها إقامة تجهيزات مركزية تشمل وحدة Molecular Biology، وهي مخصصة لعمل تحاليل الpcr للعينات التي يتم جمعها، ويقوم متخصصون بعملية التشغيل والمتابعة، ويحدد المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية من يقوم بعملية الإشراف على تشغيل الوحدة، مع الالتزام بالمعايير العلمية، وتطبيق المعايير الدولية، ومعايير الأمن والسلامة.

وتناشد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.