التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للتأكد من المعلومات التي ترددت على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإلكترونية، والتي تشير إلى أن الوزارة أصدرت قرار بإلغاء مسابقة التعاقد مع ال120 ألف معلم، لعدم توافر المخصصات المالية، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا نية مطلقًا لإلغاء مسابقة التعاقد مع ال120 ألف معلم، وأن الوزارة لم تصدر أي قرارات متعلقة بهذا الشأن، وأنه جاري الانتهاء من إجراءات التعاقد وفقًا للشروط المعلنة، من خلال البوابة الإلكترونية.

وشددت الوزارة على التزامها بتطبيق كافة شروط المسابقة دون أي تعديل، لتحقيق تكافؤ الفرص بين جميع المتقدمين، ولفتت الوزارة أن التعاقد مع 120 ألف معلم سيكون لمدة عام، ويجدد وفقًا لاشتراطات المهارة والكفاءة عند الحاجة، ولتلبية الأعداد المطلوبة التي تحتاجها المدارس الجديدة والمنشآت الحديثة، وفي حالة انتهاء جميع الإجراءات الخاصة بالمتعاقد من ضوابط وتحريات عن المتقدم، وبعد التأكد من استيفائه كافة الشروط المطلوبة، ويتم اختيار المعلم وتحديد المدرسة التي سيعمل بها من قبل الوزارة، ولن يتم قبول المدرس إلا من توفرت فيه الشروط والضوابط.

وأوضحت الوزارة، أن شروط التقدم لمسابقة المعلمين المؤقتين تمثل في أن يكون المتقدم عضوًا نقابيًا، وحاصلًا على الشهادات المهارية، وحاصلًا على المؤهل المناسب خاصة المؤهل التربوي، وأن يكون ليس شاغلي الوظائف الحكومية، بالإضافة إلى أنه حسن السمعة، وأن يكون من مقيمي المربع السكني للإدارات التعليمية المتقدم لها.