التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التضامن الاجتماعي، للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن إيقاف برنامج “تكافل وكرامة” للفئات الأكثر احتياجًا، وتوجيه اختصاصات البرنامج لمواجهة أزمة كورونا، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أنه لا صحة لإيقاف برنامج “تكافل وكرامة”، وأنها مستمرة في صرف الدعم النقدي للأسر المستحقة، وأن عدد الأسر المستفيدة من “تكافل وكرامة” قد زاد خلال الشهر الجاري ليصل إلى 3 مليون و400 ألف أسرة، أي بما يعادل 15 مليون مواطن، في إطار حرص الدولة على توسيع الحماية الاجتماعية.

وفي سياق متصل، أشارت الوزارة أنه تم إطلاق برنامج “وعي للتنمية المجتمعية”، والذي يعتبر أحد برامج الحماية الاجتماعية المستحدثة بالوزارة، ويستهدف تغيير السلوكيات المجتمعية السلبية التي تعوق التنمية البشرية والاقتصادية، وإمداد المواطنين بالمعارف والمعلومات العلمية والقانونية، وبناء كوادر اجتماعية، كنواة لتغيير السلوكيات والممارسات السلبية، ونقل الرسائل المعرفية وتبادل الخبرات المجتمعية.

ويعمل البرنامج على تشكيل الوعي الإيجابي، والتمكين الاقتصادي، ومحو الأمية، والتربية الوالدية الإيجابية، والهجرة الغير شرعية، وزواج الأطفال، والمواطنة.