التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة السياحة والآثار، للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن امتناع شركات السياحة عن إعادة مستحقات المعتمرين بعد قرار المملكة العربية السعودية بتعليق رحلات العمرة مؤقتًا للمعتمرين في كافة أنحاء العالم، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة السياحة والآثار، أنه لا صحة لامتناع أي شركة من شركات السياحة من إعادة مستحقات المعتمرين، وأن الوزارة لم تتلقي أي شكاوي حول هذا الشأن حتى الآن.

وشددت الوزارة على أن اللجنة العليا للعمرة والحج اتخذت عدة إجراءات لحماية حقوق المواطنين راغبي أداء مناسك العمرة، وكذلك الشركات السياحية المنفذة لهذه البرامج، وتم تكليف غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة لحل أي مشكلات تواجه المواطنين، في إطار تحمل شركات السياحة المسئولية الكاملة تجاه المواطنين في حالة قرار تأجيل رحلات العمرة واسترداد الأموال لأصحابها.

جديرًا بالذكر، أن غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة تتابع آخر التطورات على مدار الساعة، بعد قرار الخارجية بتعليق منح تأشيرات العمرة مؤقتًا إلى حين تجهيز الحجر الصحي في منافذ الدخول للمملكة، في إطار حرص الدولة على سلامة المعتمرين، وتسهيل عمل الشركات لتقديم الخدمات للمعتمرين، إلى حين إشعار آخر من الجانب السعودي لاستئناف رحلات العمرة.

وتناشد الوزارة، وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها، وحتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة في سوق العمرة لشركات السياحة وتضر بها.