التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، للتأكد من الأنباء التي يتم تداولها على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بانتشار مستلزمات أطفال “حفاضات” مسرطنة، وتداولها في الأسواق، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أنه لا صحة لانتشار مستلزمات أطفال تحتوي على مواد مسرطنة، أو تحتوي على أي مواد ضارة على الأطفال، مؤكدة أنها صالحة للاستخدام الآدمي، ومطابقة لمعايير منظمة الصحة العالمية، وتخضع للرقابة من الجهات المختصة بالوزارة، حرصًا على صحة وسلامة الأطفال.

ونوهت الوزارة، بأنها تشدد الرقابة على الأسواق المحلية، وإجراء حملات تفتيشية على شركات التوزيع والصيدليات والمخازن والعيادات الخاصة لضبط الأسواق، والتأكد من أن جميع المستلزمات الصحية للأطفال آمنة ومطابقة للمواصفات القياسية، وتصلح للاستخدام الآدمي، كما أنها لا تحتوي على أي مواد غير مصرح بها، أو مواد تضر بصحة الأطفال.

وتناشد الوزارة كافة وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة.