التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، للتأكد من المعلومات التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإلكترونية، عن تداول بروتوكولات لعلاج فيروس كورونا حددتها وزارة الصحة، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة، أنه لا صحة لما يتردد على مواقع التواصل الاجتماعي من البروتوكولات المتداولة لعلاج فيروس كورونا ومنسوبة للوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتة أن هذه البروتوكولات مزيفة، ولا علاقة للوزارة بها، وأن الوزارة هي الجهة الوحيدة المنوط لها صرف أدوية بروتوكول العلاج للمصابين بالفيروس، وفقًا لقرارات اللجنة العلمية المشكلة في هذا الشأن، لافتة أن هذه البروتوكولات تستهدف الربح، وقد تؤدي للإضرار بصحتهم.

جديرًا بالذكر، أن وزارة الصحة والسكان تعد هي الجهة الوحيدة المنوط لها صرف أدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا وفقًا لرأي اللجنة العلمية، وذلك بتطبيق البروتوكولات العلاجية التي تقدمها لمرضى الفيورس، أو إرسال حقائب الأدوية اللازمة للمنازل لمرضى فيروس كورونا ذوي الأعراض البسيطة للعلاج المنزلي، وتستمر الوزارة في رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن الفيروس، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة تجاه الفيروس.

ويناشد المركز، وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، لتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة، للتأكد من صحة المعلومات، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة.