التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، للتأكد من الأنباء التي تتردد على بعض المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي تفيد  بقيام مراكز الدم الإقليمية ببيع بلازما المتعافين من فيروس كورونا بمقابل مادي، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أنه لا صحة مطلقًا، لما يتردد من أنباء حول بيع مراكز الدم الإقليمية بلازما المتعافين من فيروس كورونا بمقابل مادي، موضحة أن مراكز الدم الإقليمية مخصصة لاستقبال بلازما المتعافين المنطبق عليهم الشروط للتبرع، وتقوم بإجراء فحوصات وتحاليل دقيقة للبلازما المسحوبة، للتأكد من سلامتها، تمهيدًا لحقن مصابي فيروس كورونا خاصة للحالات الحرجة، ويتم ذلك مجانًا ودون أي مقابل مادي.

وأشار المركز، أنه يتم إجراء التحاليل الخاصة بسلامة وأمان البلازما قبل حقنها، وتشمل تحاليل فصيلة الدم، والأجسام المضادة للفصائل، وتحاليل الفيروسات بطريقة الوميض الضوئي، للكشف عن أمراض الكبد الوبائي c وBـ، ونقص المناعة، والزهري، بالإضافة إلى تحليل الكشف عن الحمض النووي للفيروسات والذي يعتبر أعلى تحليل للتأكد من سلامة وأمان الدم على مستوى العالم، ويتم إجراء تحاليل خاصة بكفاءة البلازما، وتحاليل قياس نسبة الأجسام المضادة الخاصة بفيروس كورونا، والتأكد من سلامة وصحة تلك الأجسام المضادة لمواجهة الفيروس.

ويناشد المركز، وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة وبلبلة الرأي العام.