التخطي إلى المحتوى

قال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء، هاني يونس، أن المنشور المتداول بشأن تحذير وزارة الصحة المصرية المواطنين من التوجه للمستشفيات في حال شعورهم بأعراض الاشتباه في الإصابة بفيروس كورونا غير صحيح على الإطلاق.

وأشار يونس، من خلال تصريحات له، أن المنشور المتداول يعود إلى مدينة صنعاء في اليمن، ولا علاقة له مطلقًا بمصر.

وفي سياق متصل، كان قد تم تداول منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، يشير إلى أن الوزارة تقوم بتوفير فريق استجابة سريع لكل فريق مكون من 5 أشخاص، للتوجه إلى منزل المصاب بفيروس كورونا بعد استدعائه عبر الاتصال على رقم 195.

وأكدت الوزارة أنه لا صحة لتوجيه الوزارة أي فرق طبية للمنازل لفحص المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا، وأن كافة المستشفيات تقوم باستقبال جميع الحالات المشتبه بإصابتهم بالفيروس، مع إجراء كافة الفحوصات والتحاليل اللازمة، وتحويلهم لدخول المستشفيات لتلقي العلاج وفقًا لبروتوكول وزارة الصحة، مناشدة من يعامي من أي أعراض التوجه لأقرب مستشفى.