التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة، للتأكد من الأنباء التي تتردد على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بأن المستشفيات الحكومية تعمل على تحصيل مبالغ مالية من مصابي فيروس كورونا المستجد مقابل العلاج، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة أنه لا صحة مطلقًا لتحصيل المستشفيات الحكومية مبالغ مالية من مصابي فيروس كورونا مقابل العلاج، وأن جميع الخدمات اللازمة لمصابي فيروس كوونا تقدم لهم مجانًا داخل المستشفيات، في إطار حرص الوزارة على القيام بدورها للتصدي لأزمة انتشار الفيروس.

وتستمر الوزارة في رفع استعداداتها على مستوى المحافظات، وإتخاذ جميع الإجراءات الوقائية ضد الفيروسات، وقد بلغ عدد المستشفيات المخصصة للتعامل مع حالات فيروس كورونا إلى 340 مستشفى، وجاري تجهيز 36 مستشفى أخرى، بالإضافة إلى المستشفيات التابعة للمجلس الأعلى للجامعات، ويتم التعامل بالمجان مع الحالات التي يثبت إصابتها بفيروس كورونا، وحصولهم على رعاية طبية متكاملة بالمجان، وفقًا لبروتوكولات العلاج المعمول بها داخل مصر، وتماشيًا مع توجيهات منظمة الصحة العالمية حتى تمام الشفاء لكافة المصابين.

وتناشد وزارة الصحة وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإلكترونية، تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة.