التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة البيئة، للتأكد من الأنباء التي تتردد على بعض المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تصريف مخلفات مصنع سكر نجع حمادي في نهر النيل، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة البيئة، أنه لا صحة لتصريف مخلفات أي مصنع من المصانع في مياه نهر النيل، وأنه تم تخصيص فرق دورية للمعاينة الميدانية لتمشيط نهر النيل، والتأكد من عدم وجود أي مخلفات على مياه نهر النيل، خاصة من مصانع السكر، لأنها موسمية التشغيل، مع اتخاذ جميع الإجراءات القانونية للمخالفين، وفي إطار حرص الوزارة على الحفاظ على مياه نهر النيل من التلوث.

كما تواصل وزارة البيئة مع قطاع حماية نهر النيل بوزارة الري، والمسطحات المائية، وشرطة البيئة، للتحقق من الفيديو المتداول بشأن إلقاء مصنع سكر نجع حمادي مخلفاته في نهر النيل، وتبين أن المصنع متوقف حاليًا، لانتهاء موسم العصير في نهاية شهر إبريل الماضي.

وتتولى الوزارة تقييم نوعية المخلفات الصناعيةـ، والتأكد من معالجة مياه الصرف الصناعي، قبل إلقائها في المجاري المائية، واتخذت الوزارة إجراءات للحد من تلوث مياه نهر النيل، ومتابعة خطط توفيق الأوضاع البيئية، وتعديل تكنولوجيا التصنيع الخاصة بالمنشأة، وتقديم الدعم المالي للمنشآت الصناعية، ومشروع التحكم في التلوث الصناعي، واتخاذ التدابير القانونية تجاه المخالفين.