التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع محافظة القاهرة، للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض وسائل الإعلام، والمواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن غياب عملية التخطيط بمشروع تطوير منطقة حي مصر الجديدة، وهو ما أدى إلى ارتفاع حوادث الطرق، وتدمير الرقعة الخضراء بالمنطقة، وقد نفت المحافظة صحة تلك الأنباء.

وأكدت محافظة القاهرة أنه لا صحة لغياب عملية التخطيط في مشروع تطوير منطقة “حي مصر الجديدة”، لافتة أن مشروع التطوير تم تخطيطه وتنفيذه وفقًا لدراسات هندسية مميزة، ويهدف إلى توسيع بعض الشوارع، وإنشاء كباري للمشاة، وكباري مرورية جديدة، وخلق طابع معماري يتماشى مع طابع المنطقة، وذلك لحل أزمة التكدسات المرورية الكبيرة التي تعاني منها منطقة مصر الجديدة، دون حدوث خلل في مظهرها الحضاري، والحفاظ على حياة المواطنين.

وأضافت المحافظة أنه يتم إتباع إجراءات الحفاظ على الأشجار، والحفاظ على الأحزمة الخضراء على جانبي الطريق للحفاظ على البيئة.

وأوضحت المحافظة، أن مشروع التطوير يهدف إلى تحويل الحركة المرورية في مصر الجديدة إلى حركة حرة بلا تقاطعات، أو توقف لزيادة التدفق المروري، وتقليل أزمة السير للرحلات، واستيعاب أحجام مرورية كبيرة، وتوفير مساحات خاصة للانتظار، وتعديل اتجاهات الشوارع وتوسعتها.

وتناشد المحافظة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من المعلومات وصحتها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.