التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع هيئة قناة السويس، للتأكد من الأنباء التي يتم تداولها على بعض المواقع الإخبارية والإلكترونية، والتي تفيد بتعرض قناة السويس لخسائر فادحة نتيجة أزمة فيروس كورونا، وقد نفت الهيئة صحة تلك الأنباء.

وأكدت هيئة قناة السويس، أن حركة الملاحة في القناة منتظمة، وتسير وفقًا للمعدلات الطبيعية، مشيرًا إلى ارتفاع نسبة الملاحة بنسبة 9.6% خلال شهر إبريل، مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.

وكان قد ارتفع معدل الحمولات الصافية للسفن المارة بالقناة بنسبة 3.6% خلال شهر إبريل الماضي، مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي، مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية.

وأكدت هيئة قناة السويس، أنه يتم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، واستمرار أعمال التطهير، والتعقيم بكافة المنشآت، والتأكد من انتظام حركة عبور السيارات في أنفاق السويس، وتقديم الخدمات الطبية بكفاءة من قبل مستشفيات الهيئة ومراكزها الطبية.

وتهيب هيئة قناة السويس بجميع وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، وعدم الالتفات إلى الأخبار المغلوطة، حتى لا تؤثر سلبًا على حركة الملاحة التي شهدت ارتفاعًا كبيرًا بالفترة الأخيرة.