التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الداخلية، للتأكد من المعلومات التي تتردد على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بتغريم المواطنين مالكي السيارات الخاصة في حالة عدم التزامهم بارتداء الكمامة داخل السيارة، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الداخلية، أنه لا صحة مطلقًا لتغريم المواطنين في حال عدم التزامهم بارتداء الكمامة داخل السيارات الخاصة، وأن عقوبة عدم ارتداء الكمامة لا تطبق على قائدي السيارات الخاصة، أو من يتواجدون داخلها.

ولفتت الوزارة، أن ارتداء الكمامة إلزاميًا على كل من يستقل وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة، بما فيها التي يستقلها المواطن من خلال الاستدعاء بواسطة تطبيقات الموبايل، وذلك في إطار حرص الدولة على سلامة المواطنين، وتنفيذًا للإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والحفاظ على صحة المواطنين العامة، ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه سائقي مركبات الأجرة المخالفين لقرار ارتداء الكمامات الواقية، وفي حالة وجود أي راكب غير مرتدي الكمامة الواقية تقع المسئولية أيضًا على السائق، باعتباره مسئول عن سلامة الركاب.

وتناشد الوزارة، وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.