التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، للتأكد من المعلومات التي ترددت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، للتأكد من الأنباء التي تفيد باعتزام الحكومة تقسيط وتأجيل تحصيل فواتير الكهرباء من المواطنين لمدة 3 أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أنها لم تصدر أي قرارات أو تصريحات حول هذا الشأن، وأن جميع فواتير الكهرباء يتم تحصيلها في المواعيد المقررة دون تأجيل.

وأوضحت الوزارة، أنه تم إتاحة خدمة الاستعلام والدفع والتحصيل الإلكتروني لفواتير الكهرباء لمختلف أنواع العدادات، باستخدام كود السداد الإلكتروني المتواجد على إيصال فواتير الكهرباء، وذلك بإتباع طرق السداد المختلفة التي توفرها الوزارة، للتيسير على المواطنين، بالتنسيق مع خطة الدولة في اتخاذ الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت الوزارة، أن تلك الأنباء المغلوطة تهدف إلى إثارة البلبلة لدى الرأي العام، ومحاولة متكررة لزرع الفتن، وتهيب بالمواطنين بعدم الالتفات لمثل تلك المنشورات المغلوطة، والتأكد من المعلومات من مصادرها الموثوقة.