التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، للتأكد من المعلومات التي يتم تداولها على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن توقف العمل بمشروع محطة الضبعة النووية بسبب أزمة فيروس كورونا، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الكهرباء، أنه لا صحة لتوقف  العمل بمشروع محطة الضبعة النووية بسبب أزمة فيروس كورونا، وأن العمل مستمر وفقًا للجداول الزمنية المقررة، مع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية بموقع المشروع، للحفاظ على صحة وسلامة العاملين.

وأضافت الوزارة، أن أبرز التدابير الوقائية المطبقة بمشروع محطة الضبعة النووية هي إجراء عمليات تنظيف وتطهير للمباني بالمشروع باستمرار، بالإضافة إلى منح الموظفين أقنعة واقية، وتوفير صابون سائل مطهر، ووضع ملصقات إعلامية توعوية بالمباني الإدارية، وتم بناء سياج طوله 6 أمتار قبل موقع المحطة، ويعمل بنظام البطاقات، ولا يسمح بدخول أي شخص مشتبه إصابته بفيروس كورونا، واستمرار التواصل مع الجانب الروسي عبر الفيديو كونفرانس للتنسيق المستمر.

وتناشد الوزارة، وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة.