التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، للتأكد من الأنباء التي يتم يتداولها على بعض المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بتوقف المستشفيات الحكومية عن استقبال الحالات الطارئة، بسبب الانتشغال بأزمة كورونا، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أنه لا صحة على الإطلاق لما يتردد من أنباء عن توقف المستشفيات الحكومية عن استقبال الحالات الطارئة، للانشغال بأزمة كورونا، وأن هناك استمرار لعمل أقسام الطوارئ بكافة المستشفيات الحكومية، لاستقبال الحالات الطارئة، وتقديم الخدمات الطبية لهم على الفور، واتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية، لضمان سلامة وصحة المواطنين والأطقم الطبية والعاملين بالمنظومة الصحية.

وأشارت الوزارة، أن جميع أقسام الاستقبال بالمستشفيات الحكومية تقوم باستقبال جميع الحالات الطارئة، والعناية المركزة، وتعمل على تقديم الخدمات الطبية اللازمة، ويتم توفير مكان للحالات التي يجب احتجازها، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتناشد الوزارة، وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية، للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تستند إلى حقائق، وحتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة.