التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة قطاع الأعمال العام، للتأكد من الأنباء التي انتشرت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد باعتزام الحكومة خصخصة شركات القطن، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة قطاع الأعمال العام أنه لا صحة لخصخصة شركات القطن التابعة للوزارة، وشددت على أنه تم البدء في تنفيذ خطة متكاملة لتطوير وتحديث محالج الأقطان، لتحسين قدراتها ورفع كفاءتها، بالإضافة إلى اهتمام الدولة بجودة محصول القطن والاعتماد على أحدث الوسائل التكنولوجية لمواكبة التطور العالمي في هذه الصناعة، في إطار سعي الدولة لتطوير قطاع القطن والغزل والنسيج، وإعادة هيكلة شركاته على اعتبار أنه واحد من أهم الصناعات الوطنية المتميزة، دون أن يتم إلحاق أي ضرر بالعمالة.

وأضافت الوزارة، أنه من المقرر أن يتم عمل محالج جديدة، وبطاقة إنتاجية تمثل 3 أضعاف الطاقة الحالية، والانتهاء من تشغيل محلج الفيوم المطور، بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 250 مليون جنيه لإنتاج قطن خال من الشوائب تمامًا، والانتهاء من إجراء التجارب للماكينات والمعدات المستوردة من الهند على القطن المصري، والتي أثبتت كفاءة في التشغيل، وحافظت على خواص القطن المصري، كما أدت إلى استهلاك طاقة أقل من المحالج القديمة.

وتناشد الوزارة جميع وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من صحة الأنباء قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة.