التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للتأكد من المعلومات التي يتم تداولها على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، للتأكد من الأنباء التي تفيد باعتزام الوزارة عقد اختبارات قدرات لطلاب الثانوية العامة كبديل للامتحانات النهائية، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه لا صحة لعقد اختبارات قدرات طلاب الثانوية العامة كبديل للامتحانات النهائية، وأن امتحانات الثانوية العامة سوف تنعقد في مواعيدها، ووفقًا للخريطة الزمنية المحددة، ومن المقرر أن تبدأ الامتحانات يوم 21 يونيو 2020، وتستمر حتى يوم 21 يوليو، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية، لضمان صحة وسلامة الطلاب، وأعضاء المنظومة التعليمية.

والإجراءات الاحترازية التي تطبقها الوزارة للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب هي تقليل أعداد الطلاب داخل اللجان الفرعية، وإتخاذ التدابير الوقائية عند تسليم بطاقات أرقام الجلوس للمدارس، بداية من يوم 12 مايو 2020، وإتاحتها على الموقع الإلكتروني للوزارة، كما أنه سيتم تشكيل لجنة عليا للطوارئ لحل المشكلات التي قد يتعرض لها طلاب الثانوية العامة بسبب انتشار فيروس كورونا.

وتناشد الوزارة وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة، للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور.