التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، للتأكد من الأنباء التي تتردد على المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بغلق المنافذ الجمركية بميناء بورسعيد بشكل كامل، وقد نفت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس صحة تلك الأنباء.

وأكدت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أنه لا صحة لغلق أي منافذ جمركية في الميناء بشكل كامل، وأن حركة العمل بالمنافذ الجمركية مستمرة وفقًا لمواعيد العمل والحظر المعلن عنه رسميا من الحكومة ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأشارت أنه تم إعطاء أولوية للسلع الغذائية والاستراتيجية، والأدوية، والمستلزمات الطبية، لإنهاء إجراءات الإفراج عنها داخل المنافذ الجمركية، بالإضافة إلى تنظيم إجراءات العمل لباقي نوعية السلع، ومنع التجمعات والتكدسات داخل الموانئ والمنافذ الجمركية، مع تواجد العاملين في الموانئ والمنافذ إلى حين الانتهاء من إجراءات الإفراج عن السلع الواردة أو المصدرة، ومراعاة تقسيم ساعات العمل اليومية.

وتناشد المنطقة الاقتصادية وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.