التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للتأكد من المعلومات التي ترددت على صفحات التواصل الاجتماعي، بشأن غياب الإجراءات الوقائية اللازمة للتصدي للعدوى داخل المدارس، والاكتفاء بمنح إجازات للطلاب، وقد نفت الوزارتان صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أنه لا صحة لغياب الإجراءات الوقائية اللازمة للتصدي للأمراض المعدية داخل المدارس المصرية، وشددتا على إنه تم تفعيل التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمواجهة الأمراض المعدية، بالتزامن مع بدء الفصل الدراسي الثاني، وذلك للحرص على سلامة وصحة الطلاب من الأوبئة والأمراض المعدية.

وتتضمن الخطة الاحترازية التي وضعتها الوزارتان مجموعة من الإجراءات منها رفع درجة الاستعداد، والتنبيه على المدارس بضرورة وجود خطة للوقاية والتعامل مع الأمراض المعدية، بالإضافة إلى تنفيذ إجراءات النظافة العامة داخل المدارس، والإشراف على إجراءات مكافحة العدوى، وتهوية الفصول بشكل جيد، والاهتمام بصحة البيئة المدرسية، وتنفيذ خطة الوزارة بشأن تطعيمات المدارس ضد الالتهاب السحائي.

وتتضمن الخطة الاحترازية التأكد من جميع الإجراءات الوقائية منها سلامة الوجبة الغذائية، وتطبيق الاشتراطات الصحية الواجب توافرها، والكشف عن الطلاب المستجدين، وعمل فحص دوري لهم، وعمل فحص للتلاميذ والمدرسين المشتبه إصابتهم بالعدوى، وحصر الطلاب المصابين بأي أمراض مزمنة، وإتباع أساليب صحية سليمة، وتنظيم ندوات تثقيفية، ومتابعة نسب الغياب.