التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التجارة والصناعة، للتأكد من الأنباء التي تم نشرها على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن غياب الخدمات والمرافق بمدينة الروبيكي للجلود وهو ما يعوق العمل بالمدابغ الجديدة، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التجارة والصناعة، أنه لا صحة لغياب الخدمات والمرافق بمدينة الروبيكي للجلود، وشددت على توافر المرافق والخدمات بالمدينة، وتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية والبنية التحتية، وقواعد المعدات والماكينات والخدمات التي تعتمد عليها المصانع، في إطار حرص الدولة على الارتقاء بصناعة ودباغة الجلود في مصر، وتحقيق نقلة نوعية وفارقة في هذا المجال.

وقالت الوزارة، أن مدينة الروبيكي للجلود تعتبر من أكبر المشروعات المتخصصة في مجال الدباغة وصناعة الجلد بالشرق الأوسط، فالمساحة الإجمالية للمشروع تقدر ب1629 فدان، وتحقق معدل نمو صناعي بقطاع الجلود يصل ل7% سنويًا، ومعدل إنتاج سنوي يصل ل150 مليون قدم، وتقدر الاستثمارات الصناعية بالمشروع نحو 2.5 مليار جنيه، ويبلغ حجم الصادرات الصناعية من 100 إلى 150 مليون دولار سنويًا، وتبلغ تكلفة الماكينات والمعدات في صناعة الدباغة بنحو مليار جنيه.

وأشارت الوزارة، أن المدينة تهدف إلى تنمية قطاع دباغة الجلد، وتصنيعه وتحسين جودة إنتاجه.