التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع هيئة التأمين الصحي الشامل للتأكد من الأنباء التي تتردد بشأن فشل استكمال منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد نتيجة لنقص الأطباء، وقد نفت الهيئة صحة تلك الأنباء.

وأكدت هيئة التأمين الصحي أنه لا صحة لفشل استكمال منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد نتيجة نقص الأطباء أو لأي أسباب أخرى، وشددت على نجاح المنظومة في بورسعيد منذ إطلاقها، كما أنها مستمرة في تقديم الخدمات الطبية المتميزة للمواطنين، لافتة أن عدد الأطباء المنضمين للمنظومة في بورسعيد كاف تمامًا لتغطية احتياجات المستفيدين من المنظومة بالمحافظة.

جديرًا بالذكر، أن هناك إقبالًا كبيرًا من المواطنين على الاشتراك في التأمين الصحي الشامل، للاستفادة من الخدمات الطبية المتميزة التي توفرها، وتم تسجيل 573 ألف مواطن لنحو 174 ألف أسرة، منهم 198 ألف خضعوا للفحوصات الطبية، بالإضافة إلى إجراء 15 ألف و500 عملية جراحية، ومن المتوقع أن يكون كافة سكان محافظة بورسعيد قد سجلوا في المنظومة إلى جانب المحافظات التي سوف تنضم للمنظومة خلال تلك الفترة.

وقد بدء تسجل المواطنين في المنظومة بمحافظة جنوب سيناء والأقصر بعد نجاحها في محافظة بورسعيد، وتم تسجيل نحو 9577 أسرة في المنظومة بمحافظة جنوب سيناء لنحو 67.7 ألف مواطن، وفي محافظة الأقصر تم تسجيل حوالي 127.8 ألف أسرة، بواقع 504.4 ألف مواطن والذين مثلوا حوالي 40% من سكان المحافظة.