التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، للتأكد من الأنباء التي تتردد في بعض وسائل الإعلام، والمواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بأن هناك نقص في الأسمدة الزراعية الصيفية بالجمعيات الزراعية في مختلف محافظات الجمهورية، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لا صحة لوجود نقص في الأسمدة الزراعية الصيفية بالجمعيات الزراعية في أي محافظة من المحافظات، وأن الأسمدة متوافرة بشكل طبيعي في جميع الجمعيات الزراعية، وأنه تم صرف وتوزيع الأسمدة للمحاصيل الصيفية لمعظم المزارعين، وشددت على أن إنتاج مصر من الأسمدة يغطي احتياجات السوق المحلي، ويتم تصدير الفائض إلى الخارج.

وتحرص الدولة على توفير الأسمدة، وكافة المقررات الزراعية للمزارعين، ويتم التوزيع بواسطة 4 قطاعات، هي قطاع الائتمان، والإصلاح الزراعي، والأراضي المستصلحة، والشركة الزراعية للتنمية الريفية، وهناك مرور دوري على المحافظات لمتابعة حركة توزيع الأسمدة، ومنع تسرب الأسمدة للسوق السوداء، وتشكيل غرف عمليات للتوزيع لضمان بيع الأسمدة بأسعارها الحقيقية.

وأكدت الوزارة، أن تطبيق منظومة الباركود ساهم في الحد من عمليات التلاعب والتهريب عند نقل المقررات، بعد اعتماد بوليصة شحن الأسمدة، ويتم تسليم سائق السيارة المحملة بالأسمدة بوليصة الشحن، لتسليمها إلى المصنع.