التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، للتأكد من الأنباء التي تم تداولها على بعض صفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بوجود نقص شديد في المستلزمات الطبية بالمستشفيات الحكومية، بعد إمداد الصين 10 أطنان من المستلزمات الطبية للوقاية من فيروس “كورونا”، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الصحة أنه لا صحة لوجود أي نقص في المستلزمات الطبية الوقائية بالمستشفيات الحكومية، وشددت على توافر جميع المستلزمات الطبية بشكل طبيعي في كافة المستشفيات الحكومية، وأن هناك متابعة مستمرة لموقف توافرها، والحرص على طلب كميات إضافية قبل نفاذ الكمية، لافتة أن هناك توافر مخزون استراتيجي لكافة المستلزمات الطبية والوقائية اللازمة في إطار خطة التأمين الطبي للتصدي للفيروسات الوبائية.

ولفتت الوزارة أنها تضخ مستلزمات طبية بكافة المستشفيات الحكومية على مستوى الجمهورية باستمرار، والتأكد من سلامتها وصلاحيتها، حيث تقوم إدارة التفتيش الصيدلي بمراقبة ورصد أي نقص في المستحضرات الدوائية بالسوق المحلي، وفي حالة حدوث نقص في أيًا منها سوف يتم العمل على إزالة أسباب النقص لضمان توفيره، وضبط التوزيع ومتابعته، وتشديد الرقابة من المنبع، وتحويل المخالفين إلى المساءلة القانونية.

وتناشد الوزارة وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى بلبلة الرأي العام، وإثارة المخاوف والقلق بين المواطنين.