التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإلكترونية، والتي تفيد اعتزام الحكومة نقل جميع الهيئات الخدمية الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة في شهر يونيو 2020، وهو ما يشكل عبئًا على المواطنين، وقد نفى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة صحة تلك الأنباء.

وأكد الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، أن خدمات المواطنين ستظل موجودة في أماكنها، مثل مكاتب الشهر العقاري، ووحدات وإدارات ونيابات المرور، والأحوال المدنية وغيرها.

وشدد الجهاز على أن جميع الوزارات تبذل جهودات لميكنة الخدمات للتخفيف على المواطنين، وإنجاز الخدمات دون أي صعوبات.
ويناشد الجهاز المواطنين، ووسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية، للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى بلبلة الرأي العام.