التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع محافظة مطروح، للتأكد من الأنباء التي ترددت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن عجز الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين في محافظة مطروح، بعد تحويل مستشفى النجيلة المركزي كحجر صحي للمصريين العائدين من الصين، وقد نفت المحافظة صحة تلك الأنباء.

وأكدت محافظة مطروح، أنه لا صحة لعجز الخدمات الطبية بمحافظة مطروح، وأن الخدمات الطبية تعمل بكفاءة في المحافظة دون أي عجز، لافتة أنه بعد أن تم تخصيص مستشفى النجيلة لاستقبال الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا من العائدين من الصين تم توزيع أطباء المستشفى على 3 وحدات صحية بالمنطقة، بعد تجهيزهم بالأجهزة الطبية لتقديم جميع الخدمات الطبية لأهالي مدينة النجيلة.

وأضافت المحافظة، أنه تم توفير 7 سيارات طبية لخدمة أهالي مدينة سيدي براني، وتوفير 7 سيارات طبية أخرى لخدمة أهالي مدينة السلوم، واستقبال المرضى، وتقديم الخدمات الطبية لأهالي المنطقة، وتوفير 25 سيارة إسعاف لمواجهة الطوارئ على مدار اليوم، ونقل مرضى الفشل الكلوي لإجراء الغسيل بمستشفى مرسى مطروح العام، والاطمئنان عليهم حتى العودة.

وأهابت المحافظة بوسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من حقائق، والتواصل مع الجهات المعنية بالمحافظة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تثير البلبلة بين المواطنين.