التخطي إلى المحتوى

قال رئيس شعبة أصحاب المطاعم والفنادق والمنشآت السياحية بغرفة الجيزة التجارية، محمد إمبابي، أن قرار الحكومة بإعادة فتح المطاعم بنسبة 25% من طاقتها الاستيعابية غير مربح للمطاعم، ولكنه سيحافظ على العمالة المتوقفة منذ بدء الأزمة.

وأضاف إمبابي، من خلال تصريحات له، أن نشاط المطاعم يعمل به أكثر من 3 مليون عامل، وأن القرار جاء وفقًا لمصلحتهم، وأن أصحاب المطاعم لن يحققوا مكاسب أو أرباح من العودة بنسبة 25%، ولكنها بداية للعودة مع استمرار الأزمة.

وكانت الحكومة قد قررت فتح الاقتصاد بشكل أكبر اعتبارًا من السبت المقبل، وإلغاء حظر التجوال، واستئناف فتح المقاهي والمطاعم حتى العاشرة مساءً بنسبة 25% فقط من طاقتها الاستيعابية، وزيادة عدد ساعات العمل بالمحلات التجارية ليتم غلقها في الساعة التاسعة بدلًا من الساعة الخامسة مساءً.

وأضاف إمبابي، أن تطبيق نسبة ال25% يعني أن المطعم أو الكافيه الذي يحتوي على 20 ترابيزة سيتم تقليلهم ل5 ترابيزات، ويسمح بدخول زوار جدد كلما فرغ مكان داخل المطعم، وأنه سيعمل بنظام الحجز هاتفيًا، أو بنظام قائمة الانتظار.

ولفت أن قرار الحكومة بشأن نسبة ال25% سيكون مراقبًا من قبل وزارة السياحة، وتقوم لجان التفتيش بمراقبة المطاعم والكافيهات، وأن الرقابة تكون مشروطة بتوقيع مدير المحل المرخص على إقرار، بأن المحل سيعمل وفقًا للشروط التي أقرتها الحكومة، وفي حالة مخالفة ذلك سيتم إغلاق المطعم، وتلغى رخصة المدير.

وأشار أن هناك نوع آخر من الرقابة، وهو وعي المواطن، حيث يدرك أن هناك خطورة في التواجد بالأماكن المزدحمة، والأماكن التي ليس لديها ترخيص من وزارة السياحة.