التخطي إلى المحتوى

نفى المتحدث الرسمي لوزارة الشباب والرياضة، الدكتور محمد فوزي، ما تم تداوله من أنباء بشأن اتجاه الوزارة لفتح الأندية ومراكز الشباب بداية من منتصف مايو، واستئناف النشاط الرياضي.

وأكد فوزي، من خلال تصريحات له، أن الوازرة ملتزمة بقرارات مجلس الوزراء المتعلقة بمنع التجمعات، وتوقف النشاط الرياضي، في إطار تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن الوزارة ملتزمة بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، في المنشآت الشبابية، والرياضية، بالتنسيق مع مديريات الشباب والرياضة بكافة المحافظات.

وكان رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، قد أصدر قرارًا في منتصف شهر مارس بتعليق الأنشطة الرياضية في المراكز والأندية والساحات، كنوع من الإجراء الوقائي والاحترازي ومنع عملية الاختلاط.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة المصرية عن حزمة من الإجراءات التنفيذية والتدابير الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، واشتملت الإجراءات تنفيذ الفعاليات والأحداث الرياضية بما لا يضر بمصالح المنظومة الرياضية المصرية، وفقًا للأجندة الدولية، ومحدداتها، بالتنسيق مع المؤسسات الرياضية الدولية، والاتحادات الرياضية.

واشتملت الإجراءات وقف الفعاليات والتظاهرات والأحداث الرياضية والشبابية، والتنسيق مع وزارة الصحة والجهات المعنية لتعقيم أماكن التدريب الرياضية والشبابية.