التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، للتأكد من الأنباء التي تفيد باستيراد لقاحات حمى قلاعية غير مطابقة للمواصفات، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لا صحة لما يتردد من أنباء حول استيراد لقاحات غير مطابقة للمواصفات سواء كانت للحمى القلاعية أو غيره، وأن جميع اللقاحات والأمصال البيطرية المستوردة أو المحلية آمنة ومطابقة للمواصفات، ولا يتم تداولها إلا بعد تقييمها في المعمل المركزي للرقابة على المستحضرات الحيوية البيطرية، وشن حملات رقابية على جميع المراكز المخصصة لبيع الأدوية واللقاحات البيطرية.

وتحرص الدولة على الحفاظ على صحة وسلامة الثروة الحيوانية، والكشف عن أي مخالفات تتعلق بتسجيل الأدوية البيطرية أو تداول أدوية محظورة، أو تم إنتاجها بطرق مخالفة للمواصفات القياسية، واتخاذ الإجراءات القانونية لإغلاقها أو تقنينها، وفقًا لما تحدده الجهات المختصة.

وتقوم الهيئة العامة للخدمات البيطرية لعمل بعض الإجراءات الرقابية على الأدوية واللقاحات والمستحضرات البيطرية، للتأكد من اللقاحات، وتتبع أماكن توزيعها وتخزينها، ومتابعة وصولها بحالة جيدة في المحافظات.

وتناشد الوزارة، وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، لتحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة، للتأكد من دقة المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.