التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الحج السعودية أنه من المقرر إقامة الحج هذا العام، ولكن بأعداد محدودة جدًا، بسبب جائحة كورونا المستجد.

وقالت وزارة الحج السعودية، أنه نظرًا لتفشي فيروس كورونا المستجد في أكثر من 180 دولة حول العالم، وبعد بلوغ عدد الوفيات نحو نصف مليون حالة وفاة، وأكثر من 7 ملايين إصابة حول العالم.

وأوضحت وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية، أن مخاطر الجائحة مستمرة، وعدم توفر اللقاح والعلاج للمصابين، وارتفاع معدل الإصابات في معظم الدول وفقًا للتقارير الصادرة من الهيئات، ومراكز الأبحاث الصحية العالمية، ولخطورة تفشي العدوى، وهو ما يصعب توفير التباعد الآمن بين الأفراد.

وتحرص المملكة على تمكين ضيوف بيت الله الحرام من أداء مناسك الحج والعمرة، وحرصت منذ بدء ظهور الإصابات بفيروس كورونا، وانتقال العدوى في بعض الدول على اتخاذ الإجراءات الاحترازية لحماية الحجاج، وتعليق قدون المعتمرين والحجاج للعناية بهم، ومواجهة الجائحة عالميًا، ودعم جهود الدول والمنظمات الصحية الدولية.

وأكدت الوزارة، أنه في ظل استمرار هذه الجائحة، وخطورة تفشي فيروس كورونا، وازدياد معدلات الإصابات عالميًا، فمن المقرر إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة لراغبي أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين بالمملكة، حرصًا على إقامة الشعائر بشكل آمن، ووفقًا لمتطلبات الوقاية والتابعد الاجتماعي، وضمان سلامة الحجاج، وتحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية مع حفظ النفس البشرية، وأمن قاصدي الحرمين الشريفين.