التخطي إلى المحتوى

أكدت منظمة الصحة العالمية، أن هناك دلائل تشير إلى أن معظم حالات انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد تكون عن طريق الأشخاص الذين يعانون من أعراض، وذلك عندما يخالطون الآخرين المقربين منهم.

ولفتت المنظمة، من خلال بيان لها، أنها تعتمد معظم توصيات الصحة العالمية بشأن تدابير الوقاية الشخصية، مثل ارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي، لمكافحة انتقال العدوى بين المرضى الذين تظهر عليهم أعراض المرض، بما في ذلك المرضى المصابين بأعراض خفيفة والذين يصعب تحديد حالاتهم مبكرًا.

ولفتت المنظمة، أن هناك احتمالية لانتقال الفيروس من المصابين عديمي ظهور أعراض الفيروس أقل بكثير من الذين تظهر عليهم الأعراض.

وأفادت الدراسات والبيانات، ووفقًا لخبراء منظمة الصحة العالمية، بأن هناك إمكانية لانتقال العدوى من الأشخاص حاملي فيروس كورونا دون أعراض.

وأشارت المنظمة، أن هناك صعوبة حول إجراء دراسات شاملة حول انتقال فيروس كورونا من المرضى عديمي الأعراض، لأنها تحتاج إلى اختبار مجموعات سكانية كبيرة، ومزيد من البيانات للوصول إلى فهم أفضل، وتحديد مدى قابلية انتقال الفيروس.

جديرًا بالذكر، أن المنظمة تعمل مع البلدان في جميع أنحاء العالم، ومع الباحثيين العالميين، للوصول إلى فهم أفضل للمرض بوجه عام، بما في ذلك الوصول لفهم أفضل بشأن المرضى عديمي الأعراض ودورهم في انتقال الفيروس.