التخطي إلى المحتوى

أكدت منظمة الصحة العالمية أنه لا يوجد أي دليل علمي على انتقال فيروس كورونا المستجد عبر الهواء، وأضافت المنظمة أن كورونا ينتشر عن طريق المخالطة والقطيرات، ويمكن منعه بنظافة اليدين، وتجنب التجمعات، والحفاظ على الجهاز التنفسي.

وطالبت المنظمة مقدمي الرعاية الصحية بإتباع احتياطات العدوى المنقولة بالهواء خلال إجراءات توليد الهباء الجوي، حيث يمكن للفيروس البقاء فترة أطول بالهواء.

وأضافت منظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا ينتقل عن طريق الرزاز المتطاير من الشخص المصاب، وليس عن طريق الهواء، وأشارت أنه يمكن أن ينتقل عن طريق الهواء في حالة إذا تعرض المريض لإجراءات تنفسية تصلح من وضعه، وكانت الأجهزة ملوثة بالفيروس.

وقال مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بالقاهرة، جون جبور، أن الدراسات التي أجريت حتى يومنا تشير إلى أن فيروس كورونا ينتقل في المقام الأول عن طريق ملامسة القطيرات التنفسية، لا من خلال الهواء.