التخطي إلى المحتوى

ترتفع حالات الإصابة بفيروس كورونا، ويقدر عدد المصابين بالمرض المميت نحو 71.800 شخص حتى الآن، ولكن خبيرًا صحيًا كبيرًا في الأمم المتحدة يعتقد بأن الوباء قد يبدأ في التباطؤ، فعلى الرغم من ارتفاع إصابات فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم إلا أن خبير صحة ادعى أن هناك أدلة على انتقال المرض خارح الصين قد لا يشير إلى كارثة.

ومن جانبه حث رئيس برنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، الدكتور مايكل ريان، على عدم إجراء تقييمات متسرعة حول فيروس كورونا، لافتًا أنه ليس هناك زيادة كبيرة في انتقال الفيروس خارج الصين.

وأضاف ريان، أن غرف الطوارئ، كانوا يختبرون آلاف العينات التي لا يشتبه في إصابتهم بCOVID، وحاليًا لا نرى نشاط للCOVID بين العينات، وهو من شأنه يوضح أن كارثة كورونا لن تتضخم، ولكن لا شيء مضمون.

ولفت ريان، أنه لا يوجد علاجات محددة للمرضى، باستثناء الأدوية المضادة للفيروسات القياسية المستخدمة لتفشي فيروس كورونا السابق مثل وباء السارس في عام 2003.

وأوضح أن العقاقير واللقاحات الجديدة سوف تستغرق وقتًا واستثمار مئات الملايين من الدولارات.